الرئيسية / Uncategorized / مغاربة إسرائيل مستعدون للدفاع عن الصحراء المغربية

مغاربة إسرائيل مستعدون للدفاع عن الصحراء المغربية

ذكر جنود إسرائليون من أصول مغربية أنهم يحلمون بالعودة للمغرب للمشاركة في تدريبات “الأسد الافريقي” والدفاع عن الصحراء المغربية.

وأشارت صفحة حانوكا للمغاربة اليهود عن رغبة مغاربة إسرائيل في المشاركة ضمن فعاليات “الأسد الافريقي 2022″، وقالت “مجموعة من شباب المغرب في مدن بيرشيفا واشدود وبيطح تكفا ويافو وناتانيا وبيت شمش و النكف…ومدن اخري في إسرائيل، عبروا عن جاهزيتهم واستعداد هم للعودة للوطن والدفاع عن الصحراء المغربية”.

وأكد الكولونيل هشام العمراني، مسؤول على التداريب التي تجرى في كراير بيهي، أنه تم في إطار النسخة السابعة عشرة من هذا التمرين، برمجة تمرينين رئيسيين وأساسين بهذه المنطقة يتعلق الأول بإنزال فرق محمولة جوا، والثاني بعملية مشتركة بين القوات المسلحة الملكية والقوات الأمريكية باستعمال الذخيرة الحية على أهداف، و عملية إنزال للمظليين.

وبالتوازي مع هذين النشاطين، يضيف الكولونيل، ينظم تكوين ،على مستوى المنطقة، لفائدة جنود القوات المسلحة الملكية يشرف عليه مؤطرون مغاربة وأمريكيون.

من جهته قال الكولونيل بيري روبرت، قائد العمليات الميدانية من الجانب الأمريكي، في تصريح للصحافة، إن هذه التداريب التي تجرى في إطار “الأسد الافريقي” ، والتي سيتم فيها إطلاق قذائف من راجمات صواريخ بعيدة المدى وإنزال عدد كبير من المظليين بعدد من الطائرات العسكرية، سترفع من جاهزية الجيوش المشاركة، معتبرا أن هذه التداريب هي فرصة للعمل مع شريك كبير هو المغرب، كما ستؤدي الى انسجام بين القوات المشاركة فيها. وقد أشرف على هذه التداريب الجنرال دوكور دارمي، بلخير الفاروق، قائد المنطقة الجنوبية للقوات المسلحة الملكية، والجنرال دارمي قائد القوات البرية الأمريكية بأوروبا وأفريقيا، كريستوفر كافولي.

يشار إلى أن النسخة السابعة عشرة من هذا التمرين تعرف، بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المغربية، مشاركة بريطانيا والبرازيل وكندا وتونس والسنغال وهولندا وإيطاليا، فضلا عن الحلف الأطلسي ومراقبين عسكريين من حوالي ثلاثين دولة تمثل إفريقيا وأوروبا وأمريكا. كما أن هذا التمرين، الذي يعتبر من بين أهم التدريبات المشتركة في العالم، له أهداف متعددة من بينها : تعزيز قدرات المناورة للوحدات المشاركة؛ وتعزيز قابلية التشغيل البيني بين المشاركين في تخطيط وتنفيذ العمليات المشتركة في إطار التحالف؛ وإتقان التكتيكات والتقنيات والإجراءات؛ وتطوير مهارات الدفاع السيبراني؛ وتدريب المكون الجوي على إجراء العمليات القتالية والدعم والتزويد بالوقود جوا؛ وتعزيز التعاون في مجال الأمن البحري وإجراء التدريبات البحرية في مجال التكتيكات البحرية والحرب التقليدية؛ وأخيرا، القيام بأنشطة إنسانية.

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

الحموشي يحدث خلية جديدة لمحاربة التشرميل والكرساج

مواصلة لمسار تنزيل مخطط العمل الرامي إلى تعزيز التغطية الأمنية على الصعيد الوطني من خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!