الرئيسية / Uncategorized / قرار تقنين القنب الهندي يلفت إهتمام الصحافة الإسبانية

قرار تقنين القنب الهندي يلفت إهتمام الصحافة الإسبانية

نالت دراسة مشروع قانون قدمه وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، يتعلق بـ”الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي” لأغراض طبية وصناعية، اهتماماً لافتاً من قِبل الصحف الإسبانية؛ حيث حظي الحدث بتغطية واسعة من عشرات الصحف والقنوات التلفزيونية للجارة الشمالية.

وأفردت العديد من وسائل الإعلام الإسبانية مساحات واسعة لتغطية تقنين زراعة القنب الهندي لأغراض مشروعة، حيث شرعت الحكومة، (الخميس) الماضي في دراسة مشروع قانون رقم 13.21 يتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي في الأغراض الطبية والصناعية.
وشرع المجلس الحكومي في دراسة المشروع المذكور الذي قدمه وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، كما قرر المجلس مواصلة دراسة مشروع القانون على أن يتم استكمالها والمصادقة عليه في المجلس الحكومي القادم.
وينص مشروع قانون تقنين الاستخدام القانوني للقنب الهندي على إنشاء وكالة وطنية متخصصة، إذ ستكون الهيئة العمومية الوحيدة المسؤولة عن شراء وبيع القنب الهندي للشركات التي ستستخدمه للأغراض الطبية.
وبالنسبة لإجمالي مساحة زراعة القنب الهندي، تقدر الحكومة هذه المساحة بـ73.000 هكتار، بينما تبلغ المداخيل غير المشروعة من تجارة القنب بـ5.2 مليار درهم. 
صحيفة “lavanguardia” الإسبانية قالت إنه وبعد عدة عقود من الحظر المطلق الذي أبقى نظريًا ما يقرب من 100،000 أسرة تعيش من زراعة الكيف غير القانوني، خاصة في جبال الريف (شمال البلاد)، ينضم المغرب بالتالي إلى اتجاه عالمي لإلغاء التجريم الخاضع للرقابة، مع استبعاد “الاستخدامات الترفيهية”.
بدوره، أشار موقع “mundodeportivo” الإخباري، إلى أنّ مثل هذه الأخبار من شأنها أن تمنح صغار المنتجين في البلاد الوصول إلى سوق عالمي ينمو على نطاق واسع.
وأضاف المصدر ذاته، أنّ هذا القانون سينهي مع شبكات تهريب المخدرات التي تستخدم الحشيش المغربي لتوزيعه بشكل غير قانوني في جميع أنحاء العالم، مع كون إسبانيا الدولة التي تدخل عبرها معظم المخدرات التي تغادر حدودها.
من جانبها، قالت صحيفة “ceutaciudad“، إنّ تقنين زراعة القنب الهندي لأغراض مشروعة، سيغلق النقاش الذي كان محتدما بين بعض الأحزاب السياسية.
وأضافت، أنّ ما يقرب من 50000 هكتار المخصصة للقنب في المغرب لم تتغير منذ عام 2011، وأنّ حوالي 100000 عائلة تكسب قوت يومها من زراعة الكيف، خاصة في جبال الريف.
ووصفت قناة “RTVE” الإسبانية، تقنين زراعة القنب الهندي لأغراض مشروعة، بأنه “قانون غير مسبوق وتاريخي”، من شأنه حسم الجدل بين بعض الأحزاب السياسية التي تدافع عن تقنين الحشيش.
وأشارت القناة ذاتها، إلى أنّ تقنين “الذهب الأخضر” المغربي، كما وصفته، سيقضي، لا محالة، على شبكات تهريب المخدرات، كون المغرب يعتبر أكبر منتج لهذه النبتة في العالم.

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

وزير التجارة مخاطبا الحكومة كون تبعتوني كون وصلنا لشي مصيبة الاول كون

اعترف مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، بأن دعوته لفتح الاقتصاد المغربي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!