الرئيسية / Uncategorized / شقلال يكتب: ساكنة الخميسات ورمضان في ظل الجائحة

شقلال يكتب: ساكنة الخميسات ورمضان في ظل الجائحة

الدولة الجديدة: عبدالله شقلال

تزداد معانات الساكنة الزمورية في شهر رمضان المبارك خصوصا مع تفشي كورونا ” كوفيد 19 ” وتطبيق الحجر الصحي.

إن مساهمة الجالية في التنمية الشاملة بالمغرب لا تنحصر على التحويلات المالية فقط، بل تتعدى ذلك، فهناك العديد من الزموريين المقيمين بالخارج يريدون الترشح في الانتخابات التشريعية المقبلة، سواء الجماعية، الإقليمية أو البرلمانية، إن التنمية الشاملة التي نرجوها لبلدنا لن تحقق إلا بمساهمة الجميع، مغاربة الداخل والخارج.

مما لا شك فيه أن هناك جيش عرمرم من الجالية الزمورية الأبية التي تعيش بعيدا عن نسمات الأرض التي ولدت فيها، والتي لا تتأخر في كل شهر من إمداد دويهم وأقاربهم بحولات بنكية تقي عائلاتهم من ضنك العيش وضيقه وقلة الحيلة والفقر.

إن دخول شهر رمضان للعام الثاني مع تفشي جائحة كورونا يزيد معظم الساكنة الزمورية التي تعرف الهشاشة والفقر من معاناتهم، بؤسهم وحنقهم.

 فيما إن الاغلاق والحجر الصحي الليلي سوف يزيد حتما من معانات التجار وشغيلة المقاهي. وكذلك سوف يؤتر سلبيا على بعض النشاطات الأخرى التي تعرف رواجا كبيرا في ليالي شهر رمضان المبارك.

إن مساعدة المحتاجين خصوصا في هذا الشهر المبارك وخاصة في ظل هذه الظروف الصعبة مسؤولية الجميع.

إلى جانب المساعدات الإنسانية التي تقدمها الجالية لأهلها في المغرب، لاننسى دور الفئة الميسورة في تقديم العون لجيرانها وللفئة المعوزة.

لقد تعودنا مند الصغر في هذا الشهر المبارك على مشاهدة كل المبادرات التي تشجع على مظاهر الإحسان وعلى كثرة الصدقات إلى القريب، الجار، الفقير والمسكين، والتي تعرف القبول والتشجيع من الجميع. وهذا ما نشجعه نحن أيضا من خلال هذه المداخلة خصوصا في هذه الظروف الحرجة، حيث زادت الحاجة والسؤال.

نشجع كل مظاهر الإحسان ومنها قفة رمضان، ومبادرة وسيط الخير الذي يكون غالبا صلة وصل بين الجالية والفقير والمحتاج.

نرفض تبخيس العمل الخيري سواء كان معلنا أو غير معلن.

المهم هو دخل الفرحة على كل محتاج ومساعدة الناس في تحضير فطورها وسحورها.

تقبل الله من الجميع وكل عام وانتم بخير.

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

العفو الملكي بمناسبة عيد الفطر غاتكون فيه مفاجآت..

العفو الملكي بمناسبة عيد الفطر غاتكون فيه مفاجآت.. واش هادي بداية انفراج سياسي وحقوقي كيف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!