الرئيسية / Uncategorized / ساكنة الخميسات بين مطرقة المخالفات وعدم العثور على الكمامات

ساكنة الخميسات بين مطرقة المخالفات وعدم العثور على الكمامات

الدولة الجديدة/مراد بلغازي

عبر مواطنون عن استيائهم من سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، لأنه أذن للسلطات بحبس المواطنين، من شهر إلى ثلاثة أشهر، وبغرامة من 300 درهم إلى 1300، أو بإحدى العقوبتين، في حال عدم ارتداء الكمامات، وهم ذاهبون إلى العمل، أو إلى الأسواق.

وعاينت “الدولة الجديدة” ملاسنات بين مواطنين وتجار صغار، في متاجر الاحياء و، وصيدليات، بمختلف أحياء الخميسات، اليوم (الأربعاء)، لأنهم لم يجدوا لديهم الكمامات، التي اختفت منذ أيام.

وقال مساعد صيدلي بإحدى صيدليات الخميسات في تصريحات لـ”للدولة الجديدة إن عدم توفير الكمامات للمواطنين ناتج عن غياب التوزيع من المصانع إلى الصيادلة، مؤكدا أن قرار السلطات فرض الكمامات على المواطنين كان مفاجئا، إذ لم تتم استشارة الصيادلة بخصوصه.

واضاف ان تجار parapharmacie هم من يستغلون الظرفية الخرجة التي تمر بها البلاد والإقبال الكبير على الكمامات بتحديد سعر الكمامة الواحدة بعشرة دراهم كما انهم يرفضون منح وصولات الشراء للصيدليات بالسعر الذي حددوه مما جعل معظم الصيداليات رفض التعامل معهم.
فيما قال عادل، واحد من المواطنين الذين لم يعثروا على كمامة يلبي بها قرار السلطات، قال للدولة الجديدة إنه طاف على عدد من المحلات التجارية وحتى الصيدليات في حي السلام وحي الزهرة، دون أن يعثر عليها، مضيفا: “لم اعد اعرف ما العمل ما نعرف واش نخرج نضي اخراض مهمة ام اتنازل عليها باش منطيحش في المشاكل مع المخزن.
ولم توضّح الحكومة حين أصدرت قرار إجبار ارتداء الكمامات مساء أمس، ما إن كانت العقوبات التي أقرّها المرسوم الوزاري المتضمن لعقوبات خرق حالة الطوارئ الصحية سيطبّق فورا أم ستعطى للمواطنين مهلة لاقتناء الكمامات.

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

المشاورات الإنتخابية تفضح عجز الأحزاب

الدولة الحديدة:متابعة أخفقت الأحزاب في استقطاب الكفاءات والأطر، التي فضلت الهجرة إلى الخارج، لغياب الثقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!