الرئيسية / Uncategorized / سائق شاحنةاستولى على 46 مليونا كلفه مسؤول بشركته بنقلها إلى الجديدة

سائق شاحنةاستولى على 46 مليونا كلفه مسؤول بشركته بنقلها إلى الجديدة

أحالت الشرطة القضائية بالجديدة، أخيرا، سائق شاحنة من الحجم الكبير يعمل بشركة دولية لها فروع بمدن مغربية، ومستخدما بمحطة للوقود، على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالمدينة، بعد متابعتهما بخيانة الأمانة والمشاركة.
وتسلم سائق الشاحنة 46 مليونا ووثائق وشيكات لنقلها من أكادير إلى فرع للشركة بالجديدة، فاحتفظ بها لنفسه وتقدم بشكاية يدعي فيها أنه ضحية سرقة من قبل عصابة، إلا أن حيلته لم تنطل على المحققين والنيابة العامة، ليقر في النهاية بسرقته المبلغ المالي بتنسيق مع مستخدم بمحطة للوقود.
وتعود تفاصيل القضية، عندما تعمد السائق سلك الطريق الوطنية بدل الطريق السيار في وجهته صوب الجديدة، وأوقف شاحنته بمحطة للوقود بمنطقة حد أولاد فرج، وباتفاق مع مستخدم فيها، قام بإخفاء المبلغ المالي تحت شجرة مجاورة للمحطة، وفي الصباح توجه صوب مقر الدرك الملكي للمنطقة وادعى تعرضه للسرقة من قبل عصابة، استغلت توقفه لإصلاح عطب أصاب الشاحنة بمحطة الوقود، مضيفا أن أفرادها شلوا حركته وتكلف أحدهم بالولوج إلى قمرة الشاحنة وسرقة كيس به 46 مليونا، قبل أن يفروا صوب وجهة مجهولة.
وشك رئيس المركز في ادعاءات السائق وانتابه شعور أن هناك غموضا في القضية، فربط الاتصال بالممثل القانوني للشركة، وتم إنجاز محضر السرقة، وبعد إشعار النيابة العامة، خلصت إلى وجود غموض في القضية، فأمرت بوضعه تحت تدابير الحراسة النظرية.
وتقدم الممثل القانوني للشركة بشكاية ضد السائق يتهمه فيها بخيانة الأمانة، مشددا على أنه من سرق المبلغ المالي، وخرق القواعد الواجب اتباعها من قبل سائقي الشاحنات العاملين في الشركة، منها أنه تعمد إغلاق هاتفه المحمول لحظة مغادرته أكادير، كما أنه سلك الطريق الوطنية، في حين أنه ملزم بالمرور عبر الطريق السيار.
وبعد التحقيق مع السائق، أحيل على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالجديدة، وخلال اطلاعه على محضري السرقة وخيانة الأمانة، شك في ارتكاب السائق للجريمة، فأحال القضية على الشرطة القضائية بالجديدة لتعميق البحث. وقتها، واصل رئيس مركز الدرك الملكي التحري في النازلة، وانتقل رفقة عناصره إلى محطة البنزين، وخلال اطلاعهم على كاميرا المراقبة، عاين شخصا رفقة مستخدم بالمحطة يصعدان الشاحنة وينزلان منها حاملين كيسا.
فتم استفسار المستخدم عن الأمر، فحاول الإنكار، لتتم مواجهته بتسجيلات الكاميرا، فاعترف أنه صعد الشاحنة رفقة سائقها وأنزلا كيسا دون أن يعلم محتواه.
وأشعر قائد مركز الدرك مسؤولي الشرطة القضائية بالجديدة باعتراف المستخدم، لتنتقل فرقة للشرطة والدرك رفقة المتهمين إلى فضاء مجاور لمحطة البنزين، ويتم العثور على المبلغ المالي بكيس مدفون تحت شجرة.

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

زيادة ساروخية في اسعار زيوت المائدة تلهب مواقع التواصل الإجتماعي

عرفت أسعار زيت المائدة ارتفاعا كبيرا في الأيام القليلة الماضية، تراوحت نسبته ما بين 15 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!