الرئيسية / Uncategorized / خوف وهلع بالمجلس الاقليمي الخميسات

خوف وهلع بالمجلس الاقليمي الخميسات

الدولة الجديدة/حسن نطير

تسود حالة من الخوف والهلع وسط مكونات المجلس الاقليمي بعد انطلاق الابحاث التي تباشرها الفرقة الوطنية للدرك الملكي بالرباط بتعليمات من النيابة العامة المختصة حول المشاريع والصفقات المشبوهة للمجلس الاقليمي للخميسات حيث من المرتقب ان تستمع يوم غد الاربعاء الى احد رؤساء المصالح فيما يتحسس الباقي رؤوسهم مخافة ان تطالهم الابحاث و يد العدالة خاصة ان معظمهم متورط في التوقيع على سندات طلب وصفقات مشبوهة اذ شوهد اليوم رشيد بنعناع الرئيس السابق للمالية والصفقات والممتلكات بمكتب رئيس مصلحة التجهيزات والمعدات خالد رفقة مدير المصالح ومدير الموارد البشرية واخرون واوراق مبعثرة بين ايديهم وامامهم وخلفهم ووجوههم تبدو شاحبة يعلوها الاصفرار ومعالم الدهشة والفزع بادية على محياهم وخاصة بنعناع الذي ابعد عن المنصب المذكور منذ ان وقع على صفقة المعدات الطبية التي اقتناها المجلس الاقليمي ابان بداية الحجر الصحي الذي فرضته التدابير الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد والتي بلغت قيمتها المالية 300 مليون سنتيم في الوقت الذي كان على المجلس الاقليمي ان يقدم مساهمة مالية عوض ان يتكلف باقتناء معدات طبية لان الاختصاص يعود للمندوبية الاقليمية للصحة وادارة المستشفى وفي جميع الاحوال تبقى تلك الصفقة محط شبهة لا من حيث مكوناتها ولا من حيث قيمتها المالية هذا علاوة على عدد من الطلبيات التي وقعها المعني بالامر .
الهلع والوسواس تسرب الى عدة نفوس من الباذخين يوم امس ومنهم مدير المصالح السابق والذي وزع توقيعاته على كل وثائق المجلس الاقليمي وخاصة ما يتعلق باعتمادات وهمية للبنزين واصلاح العربات وقطع الغيار والصباغة والطلاء والكثير من الطلبيات المشبوهة ذلك ان بناية المجلس الاقليمي والتي تعود اصلا الى العمالة لم تعرف اية اصلاحات سواء على مستوى الصباغة والطلاء او على مستوى التجهيزات المكتبية والاثاث فكل المكاتب مهترئة الكراسي والطاولات وحتى الحواسيب القديمة والطابعات واليات النسخ جرى” تهريبها” من قبل حاشية رئيس المجلس اما المرافق الصحية الموجودة بالبناية فهي لم تعد اصلا صالحة للاستعمال على اعتبار ان قنواتها مختنقة ونوافذها مكسرة وابوابها فقدت اقفالها جراء الاهمال وانعدام الصيانة ومع ذلك تخصص ميزانية مهمة لهذه الامور دون ان تحدث اما قضية الكازوال فحسب افادات عدد من المصادر فان المجلس الاقليمي يخصص لها منذ بداية ولايته 360 مليون في السنة ومعظمها يستهلك في امور خاصة بضيعات الرئيس والمقربين منه كما تهرب منه كميات كبيرة الى الرباط حيث تستهلك من قبل السيارات الثلاثة التي وضعها رئيس المجلس رهن اشارة ابنته وزوجته وابنه ولم تستفد من الباقي الا قلة من الجماعات الترابية التابعة لاقليم الخميسات وبشكل عشوائي وخارج القانون من قبيل الشراكات وتحديد مساهمات كل طرف وطبيعة الاشغال وامكنتها وهذا ما فطن اليه الكاتب العام بالعمالة بعد منح صلاحية التاشير على النفقات للعمال بداية جائحة كورونا اء رفض التأشير على الاعتماد المخصص للبنزين والمحدد في 100 مليون سنتيم.
وبالعودة الى المشاريع الضخمة التي تعثرت في منتصف الطريق نجد شارع ابن سيناء الذي التهم ميزانية قد تمكن من اصلاح مدينة باكملها وزاد في اهدار المال العام ذاك المبلغ الخيالي الذي استفاد منه مكتب الدراسات ويصل مجموعه مليار و700 مليون سنتيم دون ان ينجز الدراسة بالتفاصيل الدقيقة لانجاز المشروع بشكل سليم ويتضح ذلك جليا من خلال تواجد عدد من الاعمدة الكهربائية واعمدة اشارات المرور وسط الشارع وكذا مدارات طرقية لا يفهم السائقون كيفية عبورها ولمن له الاسبقية ولم تعرف اية اصلاح وغياب ولوجيات للاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وكثيرا من العيوب التقنية والهندسية التي شوهت شارع ابن سيناء والتي تدخل ضمن اختصاص مكتب الدراسات …وينضاف الى المشاريع الفاشلة والمشبوهة تلك المتعلقة بحفر الابار لتزويد السكان القرويين بالماء الصالح للشرب ومشروع البناية قرب مؤسسة ابن البيطار والذي ظفرت بهما مقاولة المحجوب وابنائه وكذا المشاريع المتعلقة بما يسمى ظلما وعدوانا بتأهيل المراكز الصاعدة حيث تقتصر الاشغال على ترصيف جنبات الطرق بالاسمنت وتثبيت الاعمدة الكهربائية دون اية دراسة تقنية تحدد كيفية انجاز هذه المشاريع التي يجب ان تتوفر فيها تكسية الطرقات وتزفيتها وانجاز قنوات تصريف مياه الامطار وانجاز المدرجات امام البنايات الادارية كما حصل امام مقر جماعة الكنزرة وفي جماعة ايت مالك وايت اوريبل والصفاصيف وجماعة ايت بويحيى الحجامة ….المهم الكلام كثير عن العيوب التي شابت مشاريع المجلس الاقليمي للخميسات واكثرها لم تكتمل بها الاشغال وذلك راجع لسوء التدبير حسب ما حددته مصادر تقنية هذا دون الحديث عن استغلال اليات الجماعة في اغراض شخصية واقتناء ثلاث سيارات للرئيس من ميزانية قروض صندوق التجهيز الجماعي التي كانت موجهة لشراء الجرافات والاليات الثقيلة وليس لسيارات المصلحة وعلى كل حال فهذه الولاية تميزت بالمشاربع الفاشلة والصفقات والطلبيات المشبوهة والفساد والتلاعب بالمال العام بكل ما تحمل الكلمة من معنى ويأمل المواطنون بالخميسات ان يفتح تحقيق معمق كذلك في قضية الاعوان والعرضيين وعلاقتهم بموظفي العمالة والمجلس الاقليمي و خاصة …البوتا ….الهداوي …ابطيحن …ودون اغفل المستفيدين من التعويضات عن الاعمال الشاقة وبذلات الموظفين والاعوان وكذا في شان عدد من التقنيين والمهندسين الذي التحقوا بالميزانية العامة من المجلس الاقليمي ولماذا قام رئيس المجلس بتعيين مستشارة بالمجلس الاقليمي واعارة مدير المصالح بتحفيزات مغرية وتعيين اشهاص لا مشتوى يؤهلهم لنيل بعض المناصب كمصلحة الموارد البشرية ….؟

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

العثماني يستعدي وزراء الحكومة لعقد مجلس وزاري مع ملك البلاد

ينعقد يوم الثلاثاء المقبل، مجلس للحكومة برئاسة سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة انعقاد مجلس الحكومة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!