الرئيسية / Uncategorized / حملات تحسيسية ضد كورونا بالخميسات وايت يدين+صور

حملات تحسيسية ضد كورونا بالخميسات وايت يدين+صور

الدولة الجديدة/مراد بلغازي

نظمت جمعية ايت يدين للفلاحة و البيئة بتنسيق مع السلطة المحلية، اليوم التلاتاء بجماعة ايت يدين التابعة لإقليم الخميسات، حملة تحسيسية حول فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19) وسبل الوقاية منه.

واستهدفت هذه المبادرة التحسيسية مجموعة من هيئات المجتمع المدني النشيطة على صعيد المجال الإقليمي، باعتبارها صلة وصل بين الجمعيات النشيطة. 

حيث تعرفت ساكنة جماعة ايت يدين على طرق العدوى والأعراض وسبل الوقاية من الفيروس، وكذا الإرشادات الوقائية التي وضعتها الوزارة الوصية قصد تفادي الإصابة بالوباء وانتشاره، من قبيل العناية بالنظافة وتفادي الأماكن المكتظة.

وبالمناسبة، أكد حسن بيوض رئيس جمعية ايت يدين للفلاحة و البيئة أن هذه المبادرة تندرج في إطار الجهود التحسيسية لمندوبية الصحة بإقليم الخميسات وتنزيلا للخطاب الملكي السامي، واستهدفت المبادرة  مجموعة من الأحياء والدواوير بالجماعة.

فيما عرفت مدينة الخميسات نفس  الحملة التحسيسية التي شارك فيها ناشطين بشبيبة  حزب التقدم و الإشتراكية وفاعلين جمعوين،الدين استهدفوا مجموعة من الأحياء السكنية والسوق الأسبوعي بمدينة الخميسات.

 في تصريح للدولة الجديدة، اكد يوسف اغالم من ابزر العناصر النشيطة بالشبيبة التقدمية فرع الخميسات،

أن حملة اليوم، استهدفت مجموعة من الأحياء السكنية بالمدينة والسوق الأسبوعي بالخميسات، باعتباره المكان الذي يعرف تجمع مهم للساكنة خاصة بهدا اليوم، مما يشكل خطرا على كل المتواجدين به، ان لم تتأخد الإحتياطات اللازمة بوضع الكمامة والحفاظ على مسافة الأمان بين الزوار.

واضاف اغالم  نحن هنا  من أجل تحسيس زوار  السوق الأسبوعي  حول هذا المرض وطرق الانتشار والأعراض وسبل الوقاية منه.

وأشار إلى انه يجب على المواطنين، تجنب الإشاعات التي تروج غالبا في مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن “وزارة الصحة تسهر على تتبع جميع الحالات المحتملة وتأكيدها أو نفيها.

وفيما قال محسن بسعيد بصفته فاعل جمعوي

جاءت هذه الحملة تنزيلا للخطاب الملكي الذي حث على أهمية الوقاية، باعتبارها السبيل الوحيد لتفادي هذا الفيروس، مع التركيز على مجموعة من  السلوكيات التي يتعين التقيد بها كأفراد في المجتمع، وتجنب أيضا مجموعة من التصورات الخاطئة التي تجعل من الفيروس قادرا على الانتشار.

وفي هذا السياق، تم التأكيد على أهمية غسل اليدين بشكل منتظم، نظرا لأن الفيروس يظل متواجدا خارج الجسم لفترة تترواح بين 12 ساعة و48 ساعة وكذا استعمال المناديل أثناء العطس.

ويتسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، الذي تم تشخيصه في مدينة ووهان الصينية في أواخر دجنبر 2019، في أعراض على شكل نزلة برد بسيطة، وقد يؤدي في بعض الحالات إلى مضاعفات لدى الأشخاص المسنين والمصابين بأمراض مزمنة (السكري وأمراض القلب والشرايين وغيرها).

وتتمثل الأعراض الرئيسية للعدوى بالفيروس في صعوبة التنفس والكحة وارتفاع في درجة الحرارة، نتيجة اتصال مباشر مع شخص مصاب بالفيروس عن طريق الرذاذ في حالة العطس أو الكحة.

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

استنفار امني بمدينة اسفي بسبب جسم غريب لفظته امواج البحر

لفظت اليوم الاثنين؛  امواج بحر شاطئ اسفي جسم غريب ، وقد انتقلت السلطات الأمنية إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!