الرئيسية / Uncategorized / حاملي الشواهد بالخميسات بين مطرقة البطالة وسندان الأبواب المغلقة

حاملي الشواهد بالخميسات بين مطرقة البطالة وسندان الأبواب المغلقة

الدولة الجديدة/مراد بلغازي

الحق في الكرامة والحق في الشغل والحق في حياة كريمة.. مصطلحات تُفْرَضُ على المسامع دون أن يُتلمس معناها الحقيقي في مجتمعنا، أو هكذا هو الحال مع حاملي الشواهد بمدينة الخميسات
حيت عرفت مدينة الخميسات في بحر الأسبوع الجاري سلسلة من الإعتصامات للاسبوع الثاني أمام مقر عمالة الخميسات،

المعطلون حاملو شهادة الإجازة المنضوون في إطار التنسيق الميداني للمعطلين، فرع الخميسات” يطالبون بحقهم في التوظيف على غرار زملائهم حاملي الشواهد العليا. والادماج المباشر كما نص عليه الدستور المغربي.


وفي تصريح اجرته الدولة الجديدة مع منسق المجموعة التنسيق الميداني للمعطلين بالخميسات قال “محمد درو” بان المجموعة تطالب الجهات المسؤولة بحقها في الشغل وهو حق لا يمكن التنازل عنه ولا يمكن إقصائهم من البرامج التحفيزية للشباب الطامح الذي افنى حياته في الدراسة والإجتهاد للحصول على شهادة تمكنه من الولوج الوظيفة العمومية.

وفي نفس السياق يكشف المتحدث انهم اجروا حوارات مراطونية مع باشاوات وقياد وؤساء القسم الاجتماعي خلال مسيرتهم النضالية التي بلغت ازيد من 8 سنوات الا انهم تفاجؤا بان كل الحورات كانت خالية من مضمونها نهج سياسة التسويف و اللامبالات وصم الادان مما يدق ناقوس الخطر لتفشي ضاهرة البطالة وسنوات الضياع للمطالبين بالحقوق المشروعة.

فيما أظهرت دراسة للمندوبية السامية للتخطيط، أعلن عنها في ما سبق، أن نسبة البطالة لدى حاملي شواهد التكوين المهني تصل إلى 25.5 بالمائة. وقدر معدل البطالة لدى حاملي شواهد التعليم العام ب 19.7بالمائة. وفصلت الدراسة في العلاقة بين معدل البطالة ونوع التكوين، حيث أظهرت أن معدل بطالة حاملي شهادة الإجازة يقدر ب 18.9 بالمائة، وحاملي شواهد الدراسات المعمقة يصل إلى 15.9 بالمائة.

ويصل معدل البطالة في صفوف المهندسين إلى 7.7 بالمائة. ومن خلاصات الدراسة ذاتها، 45.7 بالمائة من الساكنة النشيطة من خلال هده الدراسة تبين لنا خطر المهول الدي يفتك بالشباب المغاربة ومن بينهم شباب الخميسات الدين شابو من اجل تحقيق مطالبهم الذين لايزالو يعانون في هذا الوطن الحبيب مع بعض المسؤلين الذين يستغلون مناصبهم ووسائل ديماغوجية من اجل تدمير طموحاتهم في انتظار تدخل الجهات المعنية من للحد من هذه الظاهرة ومد يد المساعدة لهده الفئة الطامحة في الإسثتمار او التوظيف ليشق الطريق الصحيح الذي يسترزق منه ويساهم في تقليس البطالة كحل دائم عوض تركهم للزمن الذي اكل من اعمارهم دون تحقيق شرط يفرض على الدولة تحقيقه لمواطينها.

 

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

العفو الملكي بمناسبة عيد الفطر غاتكون فيه مفاجآت..

العفو الملكي بمناسبة عيد الفطر غاتكون فيه مفاجآت.. واش هادي بداية انفراج سياسي وحقوقي كيف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!