الرئيسية / Uncategorized / تفكيك عصابات لم يمنع استمرار جرائم محلية وعابرة للقارات وموظفون في قفص الاتهام

تفكيك عصابات لم يمنع استمرار جرائم محلية وعابرة للقارات وموظفون في قفص الاتهام

الدولة الجديدة/مراد بلغازي

لا تزال قضية تزوير وثائق السيارات مستمرة ، سيما الورقة الرمادية، لتظهر من جديد بعد سلسلة من العمليات الأمنية، التي نفذتها مصالح الأمن والدرك، بإقليم الخميسات .
ورغم المجهودات المبذولة أمنيا لمكافحة هذا النوع من الجرائم، وتفكيك شبكات تنشط عبر التراب الوطني، مازالت الجرائم نفسها تتكرر، وفي كل مرة نسمع تورط مسؤول في مركز لتسجيل السيارات، في تسهيل عمليات التزوير، التي تمكن الشبكات الإجرامية من إعادة بيع السيارات، التي يكون مصدرها السرقة من داخل الوطن أو خارجه.
وحتى مع تشديد المراقبة في الحدود، مازالت السيارات تعبر، باستعمال طرق احتيالية، منها إدخال المركبة إلى المغرب، وبيعها لشبكات التلاعب في السيارات، والادعاء أنها سرقت للحصول على محاضر قضائية تساعد المالك الأصلي في الحصول على تعويض بسبب تأمين السرقة.
وفضحت آخر عملية نفذتها مصالح الدرك الملكي للخميسات، شبكة جديدة لتزوير وثائق السيارات، تورطت ضمنها المشتبه فيه العقل المدبر لعملية التزوير وادخال السيارات المسروقة من خارج البلاد (خ.ش) وتلات موظفين ، إحداهما برتبة مديرة كانت تشرف على مركز تسجيل السيارات بالخميسات.
فيما تم إستدعاء مجموعة من الاسماء للإستماع اليها في محضر رسمي.

غير أن هناك حرب قذرة تقودها جهات محسوبة على العصابة الإجرامية للطعن في رجال الدرك واتهامهم بالباطل عبر حسابات مجهولة لاصحابها المعلومين خاصة ما يتعرض له دركي بسرية الأبحات القضائية للدرك الملكي بالخميسات من تضييق ومحاولة تشويه سمعته قصد ثنيه عن مواصلة حربه على عصابات التزوير .

” زكرياء” دركي يواصل في صمت اختراق مافيا التزوير ويشتغل ليل نهار وفي كل الأمكنة بتنسيق مع رؤسائه المباشرين وبقيادة “الكولونيل القادري الذي يقود حملة استباقية لإسقاط عصابات التزوير وهو ما خلق لهم خصوم يسارعون الزمن لحجب جرائمهم عبر تشويه صورة جهاز يشتغل منذ أشهر لتفكيك عصابات تساهم في إفلاس الاقتصاد الوطني بشرف بعيدا عن الابتزاز الذي يتعرضون له و محاولات الإرشاء غير أن الضمير المهني وشرف المهنة تغلبا على كل المحاولات الفاشلة لشراء الشرفاء من رجال الدرك و ان اللجوء إلى سيف التشويه اخر فرص العمر للعصابات الإجرامية لوقف سلسلة الأبحاث والتحريات التي تقودها مصالح الدرك بشفافية و حس مهني.

وجدير بالدكر ان جهاز الامن والدرك الملكي بالخميسات يسارعان الزمن للقضاء والحد من هده الضاهرة، حيت وصل عدد السيارات المزورة الى ما  يفوق 700 سيارة محجوزة مما اصبحت هده الضاهرة تشوه صورة البلاد وتضرب في العمق إقتصادها .

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

سيدنا عيسى كيقول ” من كان منكم بلا خطيئة فليرجمني بحجر”، هادشي لي غادي تكون كتقول بمن الكوميسير ديالنا

سيدنا عيسى كيقول ” من كان منكم بلا خطيئة فليرجمني بحجر”، هادشي لي غادي تكون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!