الرئيسية / Uncategorized / انتشار الأزبال يتحدى تدبير شركات النظافة لنفايات بالخميسات

انتشار الأزبال يتحدى تدبير شركات النظافة لنفايات بالخميسات

#فساد_جماعة_الخميسات_يزكم_أنوف_الساكنة

انتشار الأزبال يتحدى تدبير شركات النظافة لنفايات بالخميسات

عادت مدينة الخميسات لتشهد من جديد انتشارا واضحا للنفايات في كل الأزقة والشوارع؛ مما يؤثر على صورة العاصمة الزمورية ويعطي نظرة سلبية عن قطاع النظافة بها.

تعرف مختلف الأحياء بالمدينة انتشارا وتكدسا للنفايات، خاصة بالشوارع الرئيسية الكبرى ووسط التجمعات السكنية؛ ما أثار غضب عدد كبير من الساكنة ضد هذا التسيب وضعف المراقبة من لدن المجلس الجماعي.

وعززت بعض المصادر من داخل المجلس الانتشار الكبير للنفايات إلى كون شركة SOS التي مدد لها المجلس الجماعي مدة إضافية لتدبير النفايات بالخميسات، بعد إلغاء وزارة الداخلية صفقة تابعة لشركة OZONE لتلات مرات متتالية بناء عن مدكرة من وزارة الداخلية لأسباب قالت عنها مصادرنا انها غير قانونية ويشوبها عوجاج،


فيما ضل رئيس المجلس الجماعي بين المطرقة والسندان في ذاك الوقت كونه اعطى وعود للشركة المدكورة بنيل الصفقة مقابل مبلغ زاهد قدره مصدرنا ب 200 مليون سنيم والمطالب بإرجاعها للشركة بعد تدخل وزارة الداخلية القاضي بإلغاء الصفقة .

وفي نفس السياق اكدت مصادرنا من داخل الجماعة أن المجلس يقوم بتدبير هذا المرفق الحيوي، الذي يشكل هاجسا كبيرا للساكنة الزمورية، بطريقة عشوائية تجعل المدينة باقية على المنوال نفسه، رغم الوعود والحديث عن دفتر تحملات بمواصفات عالمية.

وحمل عدد من المتتبعين للشأن المحلي بالخميسات المسؤولية إلى مجلس المدينة كونه يتلاعب بصفقات، ومنهم من تساءل عن اسباب الغاء وزارة الداخلية صفقة شركة onzen و التي تمت المصادقة عليها من طرف اغلبية المجلس في دورة يونيو لسنة الماضية ، بمبلغ 11.500 مليار سنتيم ولماذا تم ابرام إتفاقية شراكة حددة في سبع سنوات علما ان ولاية المجلس 6 سنوات فقط.

فيما تساءلت مجموعة من الفعليات المدنية والحقوقية بالخميسات عن الإستهتار واللامبلاه التي ينهجه المجلس المسير في تحمل مسؤوليته في جمع النفايات التي اصبحت تعطي وجها مشوه للمدينة وسكانها، وهل يستحق هدا المجلس الذي فشل فشلا دريعا في تدبير جميع القطعات بالخميسات ان تضع به الساكنة تقتها وتنتخبه من جديد لتسير شؤون المدينة.

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

مواطنون يمتنعون عن البقاء بمنازلهم ويقمون صلاة التراويح

في ثاني أيام رمضان، اندلعت، مساء الخميس، مواجهات بين رجال الأمن، وعدد من المتظاهرين، المطالبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!