الرئيسية / Uncategorized / العرضيين الأشباح بالمجلس الإقليمي بالخميسات

العرضيين الأشباح بالمجلس الإقليمي بالخميسات

#الموظفون_الأشباح_والعرضيين_المقربون_من_رئيس #المجلس_الإقليمي_بالخميسات.
اشرنا في مقال سابق الى موضوع الاعوان العرضيين بالمجلس الاقليمي وقدمنا ما توصلنا اليه من معلومات حول هذه الفئة وتاكد ان عدد هؤلاء بلغ خلال الاشهر الثلاثة الماضية 59 عونا عرضيا في الوقت الذي كان عددهم سابقا لا يتجاوز 36 عونا يتقاضون 4700 درهم للواحد كل ثلاثة اشهر ؛منهم المقربين من رئيس المجلس ويتعلق الامر بحاملي الاسم العائلي”ابطيح “وزوجة المغني “زهور” ومن بينهم ايضا مقربين من موظف باحد الاقسام المسمى “الهداوي” هذا بالاضافة الى اصهار وزوجات بعض الموظفين و زوجة رئيس مصلحة بالمجلس الاقليمي، اضافة الى الموظفين الاشباح واثنتان منهم زوجات قياد احدهم لازال يمارس مهامه باقليم الخميسات وسبق ان استفاد من سيارة تابعة للمجلس الاقليمي لمدة فاقت ثلاث سنوات….

طرح هذا الموضوع حرك جزء من الراي العام المحلي والمهتمين بالشان المحلي والوطني ووردت علينا عدد من المعطيات اذ صنفت مصادرنا الاعوان الى صنفين ويتعلق الصنف الاول الذين يشتغلون في ضيعات رئيس المجلس سواء بايت يكو او بضيعة تربية الخيل بسيدي الشافي واخرون يعملون كنوادل بالمقهى الجديدة للرئيس واخريات في اماكن اخرى فيما لا تمارس عناصر الصنف الثاني اية مهام ومنهم المقربين من حاشية الرئيس وموظفي المجلس الاقليمي لكن تبقى كل المعطيات الواردة غير مؤكدة الى حين التيقن منها بالوثائق ولتحقيق هذه الغاية انتقلنا ظهر اليوم الى مقر المجلس الاقليمي للحصول على ما يفيد في الموضوع حيث توجهنا الى رئيس قسم الموارد البشرية واللوجيستيك فتذرع بغياب الكاتبة المكلفة كما طلب منا موافقة الرئيس وبعد رجوعنا من مكتبه الذي يوجد في الصف الاخير من البناية صادفنا مدير المصالح بالممر المؤدي الى مكتب الصفقات وعند استفسارنا له طلب منا وضع طلب خطي الى الرئيس وتسجيله بمكتب الضبط رافضا ان يدلي باي توضيح في الموضوع وكانت علامات الارتباك بادية على محياه كما كانت تحركات الموظفين كانت غير عادية وكأن طارئا حصل وخلال تواجدنا بعين المكان استشرنا احد مستشاري المجلس الاقليمي فارشدنا الى قسم الصفقات حيث كان الرئيس رفقة مجموعة من الموظفين هناك وتبين من خلال ما راج من كلام بينهما ان هناك ملفات اختفت في ظروف غامضة والحالة لا تبشر بالخير ،توجهنا الى مكتب الصفقات وطرقنا الباب حيث وجدنا الرئيس وكان في حالة غير مستقرة وبابتسامته العريضة التي تخفي من الحقد العدوانية ما يملء الدنيا استفسرنا عن سبب الزيارة فطلبنا منه مهلة لمناقشة قضية الاعوان العرضيين و فعلا فعل بعد دقائق حيث خرج من المكتب ووقفنا بالبهو حيث طلبنا منه مدنا بتصريح رسمي حول ما يروج من اخبار تتعلق بالتلاعب في ملف الاعوان العرضيين او الكشف عن هوياتهم بالوثائق لدحض الاخبار الرائجة حول الفساد الذي لحق هذا الملف الذي تحول الى وزيعة للمقربين لكن الرئيس رفض رفضا قاطعا الادلاء باية معلومة في الموضوع .
الوضع العام بالمجلس الاقليمي للخميسات غير مستقر سواء بالنسبة للموظفين الذين وجدوا انفسهم متورطين في ملفات الفساد او بالنسبة للمقاولين الذين كانوا يتلقون الوعود بالحصول على صفقات سمينة اذ انجز عدد كثير منهم اشغال للمجلس الاقليمي خارج القانون بتطمينات من الرئيس الذي كان وحده الامر بالصرف قبل زمن كورونا لكن بعد الجائحة تغيرت الامور واصبح العامل يؤشر على المصاريف في اطار ترشيد النفقات ما جعل رئيس المجلس والمقاولين في وضع لا يحسدون عليه لان العامل يرفض التاشير على كل ما يراه غير قانوني الشيء الذي ترتبت عنه ازمات بالنسبة للمقاولين من جهة وتورط رئيس المجلس وبعض الموظفين من جهة اخرى .
الى ذلك افادت مصادر مطلعة ان المجلس الاقليمي متورط في قضية مدير المصالح الذي “اعاره “الرئيس من الجهة بموجب عقد مدته سنتين وفيه الكثير من الامتيازات منها كراء المنزل بمبلغ 4200 درهم للشهر و تعويضات التنقل والكازوال وساعات العمل وتثير قضية كراء المنزل اكثر من سؤال حول مدى قانونيتها وللاشارة فأن المبلغ الحقيقي للكراء لا يتجاوز 2000 درهم في حين تتضمن الوثائق المبلغ بالضعف .
مشاكل المجلس الاقليمي بدأت تطفو الى السطح وتوجه فيها الاتهامات الى الرئيس و بعض الموظفين بسبب الخروقات والتجاوزات التي همت الكثير من الصفقات والمشاريع وخلقت ازمة حقيقية بين الرئيس وبعض مكونات المجلس من جهة وبين الرئيس والمقاولين من جهة اخرى وبين الرئيس وعامل الاقليم من جهة ثالثة حيث ان العامل والكاتب العام اغلقا الابواب ويرفضان التوقيع على كل ما يرونه غير قانوني ما اجج الوضع ويزيد من غضب المقاولين الذين يعتزمون خوض انقلاب على الرئيس لحموش وفضحه خاصة على ضوء البحث الذي تجريه الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بتعليمات من النيابة العامة حول مضمون الشكاية التي تقدم بها رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام الى رئاسة النيابة العامة ومنها صفقة التعقيم وشارع ابن سيناء والانارة وصفقة مكاتب الدراسات وصفقة الابار ولباس الاعوان والموظفين و الاعتمادات المخصصة للمحروقات وقطع الغيار والكازوال اضافة الى سفريات الاعضاء الى تركيا وفرنسا.

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

العفو الملكي بمناسبة عيد الفطر غاتكون فيه مفاجآت..

العفو الملكي بمناسبة عيد الفطر غاتكون فيه مفاجآت.. واش هادي بداية انفراج سياسي وحقوقي كيف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!