الرئيسية / Uncategorized / الطريقة الكركرية والمبادرات العالمية

الطريقة الكركرية والمبادرات العالمية

ما إن توجهت مؤخرا أنظارنا لمبادرات الطريقة الكركرية في ظل جائحة كورونا على الصعيدين الوطني والإفريقي حتى زجت بنا الطريقة العالمية السلوك والأتباع في جنوب شرق آسيا وحصريا في جمهورية الفيليبين , والتي تربطها منذ قرون علاقات جيدة بالمملكة المغربية التي تسعى لتحقيق أهداف التنمية البشرية والمستدامة, تأتي خطوة الطريقة الكركرية في وقتها الغير مسبوق في ظل الجائحة العالمية حيث تم توزيع حزم وعبوات غذائية لفائدة أسر وعائلات فقيرة في منطقتين مختلفين أولاهما مسجد في قرية KALAWAG بالقرب من مدينة ISULAN CITY والثانية في قرية جد مهمشة ونائية منقطعة عن العالم تدعى KAKAL .


لاشك أن أتباع الطريقة الكركرية في العالم يستبقون المجتمع في كل ما من شأنه مدّ يد العون و مساعدة البشرية حسب ما يقتضيه السلوك الصوفي في أصول الطريقة الكركرية التي رسخ دعائمها الشيخ سيدي محمد فوزي الكركري قدس الله سره والمبنية على حكمة { استحقر نفسك وعظم غيرك }.


الشيء الذي يجعل هذه الطريقة تحيي التصوف السني الأصيل الذي مفاده العبادة بمعناها الشامل في الدين كل مظاهر الحياة تعلقا بالحق عن طريق المشاهدة وإحسانا للخلق عن طريق المعاملة الحسنة والخلق النبوي الشريف .


كما نفيد أن هذه الخطوة تأتي على مرارة ما تكابده الزاوية الكركرية الأم بالعروي فيما أثير مؤخرا من مدافعة مؤسسة الجائزة الإفريقية عن حق إدراجها ضمن الطرق والزوايا الصوفية الرسمية في المغرب بلد الأولياء والصالحين .

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

وزير التجارة مخاطبا الحكومة كون تبعتوني كون وصلنا لشي مصيبة الاول كون

اعترف مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، بأن دعوته لفتح الاقتصاد المغربي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!