الرئيسية / Uncategorized / الشرطة التركية تعتدي على مغاربة عالقين بإسطنبول

الشرطة التركية تعتدي على مغاربة عالقين بإسطنبول

وجد عدد من المغاربة أنفسهم عالقين في تركيا، إثر إغلاق الحدود بسبب وباء كورونا المستجد (كوفيد 19)، مند الإعلان عن توقيف الرحالات الجوية من طرف الحكومة التركية في مارس الماضي، وهو ما دفعهم إلى الاحتجاج في مدينة اسطنبول، لأجل المطالبة بإعادتهم إلى الوطن.

وبحسب مصادر الدولة الجديدة” فإن عدد من المغاربة احتجوا أمام القنصلية المغربية في إسطنبول، رافعين شعار “بغينا الطيارة”، لاسيما أن أغلبهم لا يقيمون في البلاد ولم يعودوا قادرين على تدبر أمور الإقامة والمأكل.

وحث المحتجون الحكومة المغربية على أن تحذو حذو حكومات أوروبية حرصت على تسيير رحلات استثنائية حتى تجلب مواطنيها من الخارج، وأكدوا أنهم مستعدون ليخضعوا أنفسهم للعزل، وفق الإرشادات التي توصي بها الجهات الصحية، في حال تمكنهم من العودة إلى المغرب.
وبحسب المصدر، يوجد ما يقارب 1800 مغربي عالق في تركيا، خلال الوقت الحالي، وسط غموض بشأن الموعد المحتمل لعودتهم إلى المغرب، في ظل أزمة كورونا.
واضافة مصادرنا أن مجموعة من المغاربة تعضروا للضرب واطلاق غازات مسيلة للدموع من طرف الشرطة التركية بداخل احد الفنادق بإسطنبول.

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

جهاز الدرك بالخميسات ينحج في محاربة الجريمة وتضيق الخناق عن الخارقين للقانون

يكاد المتابع لا يعرف أسماءهم، ولا رتبهم، لأنهم اعتادوا أن يعيشوا تحت الظل، فلا يغادرون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!