الرئيسية / Uncategorized / السلطات المحلية تباشر عملية الهدم بالخميسات

السلطات المحلية تباشر عملية الهدم بالخميسات

جريدة الدولة الجديدة/مراد بلغازي

باشرت السلطات المحلية بمدينة الخميسات مباشرة بعد اليوم الموالي لزيارة والي جهة الرباط سلا القنيطرة محمد اليعقوبي هدم مجموعة من الدور الصفيحية بحي السعادة احفور المعطي ،أو ما يعرف ب” قبور النصارى”، بتعليمات من عامل الإقليم منصور قرطاح بالتخلص من السكن العشوائي وفق مقاربة تضمن حقوق وكرامة السكان.


وافاد مصدر مسؤول ان عملية الهدم جاءت في اطار مدن بدون صفيح التي انطلقت سنة 2004 رغم الإكرهات التي تواجه القطاع الا ان العملية مستمرة في محاربة هده الضاهرة ،وقبل هذا التصريح، خرج عبد الواحد الفاسي الفهري وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، ليؤكد أنه سيتم العمل على معالجة ما تبقى من المدن المتعاقد بشأنها في المدى المتوسط، أي قبل سنة 2021. لكن واقع الحال يقول عكس ذلك، إذ رغم القضاء على بعض الكاريانات الكبيرة، لازالت مجموعة من المدن لم تباشر بها عمليةالهدم بعد، ومدن اخرى التي بادرت بها السلطات المحلية عملية الهدم لازالت تعيش آلاف الأسر المغربية  وضعا كارثيا، بعيد كل البعد عن الكرامة الإنسانية.

في تصريح لجريدة الدولة الجديدة تتزاحم الكلمات في فم المغربية فاطمة شباب وهي تحاول شرح الظروف التي تعيشها في الحي الصفيحي المعروف باسم “قبور النصارى” تدعونا لزيارة بيتها لنرى عن كثب أحوالها وسط أحد أشهر أحزمة البؤس بحي السعادة بالخميسات

في هذا الحي أينع ربيع فاطمة، وفيه تمضي شتاء عمرها القارس، فصول وعقود مرت وما زال نبض الحياة حولها متوقفا لم تنعشه وعود المسؤولين والمنتخبين والحكومات المتعاقبة.

كما ان دور الصفيح بالخمسات تنتشر بشكل يسيء للمدينة ، ويضرب في العمق البرنامج الوطني لمحاربة الظاهرة الذي انطلق في 2004،على أساس أن تكون سنة 2020،هي آخر محطة لطي الملف.

و حسب معلومات محلية ،يتجاوز العدد بالخميسات لأزيد من 2000 منزل صفيحي، وهو أمر خطير للغاية،أمام انتشار غير مبرر للاقامات السكنية التي زرعت فوق الفضاءات الخضراء،ما عجل بقلق الساكنة والمجتمع المدني،الذي نقل هموم المدينة بكل أمانة للوالي،حين ترجله في مجموعة من الأحياء الناقصة التجهيز.

وكانت الدولة قد خصصت أزيد من 3200 مليار سنتيم، من أجل القضاء على دور الصفيح بالتجمعات الحضرية وإعادة إسكان قاطنيها في مساكن تضمن الحد الأدنى من العيش الكريم. لكن الحصيلة تظل دون الأهداف التي كانت محددة، إذ لم يتجاوز عدد المدن بدون صفيح 53 مدينة، في حين أن الهدف المحدد، حسب معطيات وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، كان الوصول إلى 80 مدينة بدون صفيح في 2019،والقضاء عليها في حدود 2020.

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

العثماني يستعدي وزراء الحكومة لعقد مجلس وزاري مع ملك البلاد

ينعقد يوم الثلاثاء المقبل، مجلس للحكومة برئاسة سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة انعقاد مجلس الحكومة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!