الرئيسية / Uncategorized / الداخلية تفاجئ قياد بحركة إنتقالية جزئية

الداخلية تفاجئ قياد بحركة إنتقالية جزئية

أجرت وزارة الداخلية حركة انتقالية جزئية في صفوف “القياد” بإقليم خنيفرة.
وأشرف محمد فطاح، عامل إقليم خنيفرة، على عملية تنصيب ثلاثة من رجال السلطة، ويتعلق الأمر بعبد الغاني حمودان، الذي عين قائدا على قيادة موحى احمو الزياني، والمهدي بن العراضي، الذي عين قائدا على قيادة آيت اسحاق، وأبي بكر برشي، الذي عين قائدا على قيادة كروشن.
وتدخل عملية التنصيب، حسب عامل الإقليم نفسه، في إطار حركة انتقالية جزئية تخص هيأة رجال السلطة على صعيد الإقليم، وتهدف إلى إعطاء دينامية جديدة لفرق رجال السلطة بالإقليم، ومنح نفس جديد لعملهم، خاصة بعد تعبئة ميدانية مستمرة في ظل المتطلبات المتواصلة لتدبير جائحة كورونا، ومتطلبات الحملة الوطنية للتلقيح، في إطار ملاءمة قدرات رجال السلطة مع المعطيات الميدانية، تكريسا لسيـاسة القرب والاستـجابة لحاجيات ومتطلبات السكان المحليين.
وفي السياق نفسه، شهد اللقاء استعراضا لمعطيات حول الوضعية الوبائية وعملية التلقيح بالإقليم ، إذ أوضح المسؤول نفسه أنه تم، إلى حدود الخميس الماضي، استفادة ما يقارب 75 في المائة من الفئات المستهدفة، على أن يتم في غضون الأيام المقبلة استكمال العملية، موازاة مع الشروع في إعطاء الجرعة الثانية من اللقاح للذين استفادوا من الجرعة الأولى، مؤكدا على ضرورة التعبئة الشاملة على جميع المستويات.
وبخصوص المشاريع التنموية بالإقليم، واعتبارا لطبيعته الجبلية التي تطرح عدة إشكالات وإكراهات مرتبطة أساسا بالبنيات التحتية، والولوج إلى الخدمات الاجتماعية، أشار العامل إلى أن برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية، وبرامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة، تعتبر من بين البرامج الأساسية لحل هذه الإشكالات، إذ ساهمت، ومنذ انطلاقتها بالإقليم في تحسين مستوى عيش السكان، والرفع من المؤشرات السوسيو اقتصادية، التي كانت إلى وقت قريب دون المعدل الوطني والجهوي، وهمت توفير البنايات التحتية والخدمات الاجتماعية الأساسية لأغلب مناطق الإقليم، مثل تنمية الشبكة الطرقية، والتعليم والصحة والكهربة والتزود بالماء الصالح للشرب، ومكنت من تسهيل الولوج الى الخدمات الصحية، بما فيها توفير الظروف الملائمة لوضع الحوامل، و التي ساهمت بشكل ملحوظ في تقليص وفيات الأمهات والمواليد .
كما تناول عامل الإقليم في كلمته، موضوع تفعيل محور تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، من خلال مشروع إحداث أربعة فضاءات للاستقبال بخنيفرة ومريرت ومراكز أجلموس والقباب.

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

وزير التجارة مخاطبا الحكومة كون تبعتوني كون وصلنا لشي مصيبة الاول كون

اعترف مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، بأن دعوته لفتح الاقتصاد المغربي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!