الرئيسية / Uncategorized / اجتماع طارئ بخصوص سقوط سور ملعب لكرة القدم بالخميسات +صور

اجتماع طارئ بخصوص سقوط سور ملعب لكرة القدم بالخميسات +صور

الدولة الجديدى/مراد بلغازي

أظهر مقطع فيديو نشر “عبر وسائل التواصل الإجتماعي سقوط جزء كبير من السور الدائر بملعب 18 نونبر لكرة القدم بسبب الرياح والتقلبات الجوية التي عرفتها مدينة الخميسات خلال الاسبوع الاخير.
فيما سبق لفعاليات جمعوية ومنابر اعلامية دق ناقوس الخطر وارسال رسائل واضحة للقائمين على الشأن المحلي والسلطات المحلية حيث طالبة في اكتر من مناسبة  بضرورة التدخل للحد من الخطر الذي اصبح يهدد سلامة المارة والجمهور الذي يتردد على الملعب لمتابعة مباريات إتحاد الزموي الخميسات لكرة القدم، لكن  بدون جدوى او تدخل من طرف السلطة المعنية كونها المسؤول الاول عن سلامة المواطنين، اما بالنسبة لجماعة الخميسات فيبدو انها تلتقط الكلام متقطعا، وأحيانا لا تستوعب غير الكلام الذي يعجب ويطرب، وما دونه يتحول إلى نوع من “الطشاش” في صيغته الصوتية، وإن دخل من هذه الأذن خرج من الأخرى دون أن يترك الأثر. الى حين استفاقت المدينة على سقوط السور هدا الصباح ولطف من الله لم تسجل اية خسائر بشرية.

 فيما افادت مصادرنا  انه تم عقد اجتماع طارئ صباح اليوم الأربعاء 18 دجنبر بباشوية الخميسات حضره كل من ممثل فريق الإتحاد الزموري وتقني جماعة الخميسات وممثل الوكالة الحضرية والوقاية المدنية والامن الوطني والسلطات المحلية برئاسة باشا المدينة حول الإجراءات التي يستوحب اتخادها وبعد التداول في الموضوع اسفر الاجتماع عن تحرير محضر رسمي يقتضي هدم باقي السور واجراء خبرة لباقي الاسوار المحيطة بالمعلب لتحديد هل سيتم ترميمها او هدمها وإعادة بنائها من جديد،

جدير بالدكر ليس السور فقط من يستوجب اصلاحه او اعادته بنائه شعب الملعب ايضا  لم يعد بدوره صالح لإجراء المباريات وهدا ما اكده حسن الفيلالي رئيس فريق اتحاد الزموري الخميسات خلال الجمع العام السنوي الاخير حين قال انه تلقى اتصال من مدرب الفريق “خليل بودراع” وأخبره ان عشب الملعب لم يعد صالحا لإجراء المقابلات ولا التمارين الرياضية. ومن الممكن ان ينعكس سلبيا على اللياقة الجسدية للاعبين.

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

سيدنا عيسى كيقول ” من كان منكم بلا خطيئة فليرجمني بحجر”، هادشي لي غادي تكون كتقول بمن الكوميسير ديالنا

سيدنا عيسى كيقول ” من كان منكم بلا خطيئة فليرجمني بحجر”، هادشي لي غادي تكون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!