الرئيسية / أخبار / حسن نطير يكتب على خط النار

حسن نطير يكتب على خط النار

جريدة الدولة/ حسن نطير

………………….على خط النار………………
مرت ازيد من سنتين على انطلاق اشغال تهيئة شارع ابن سيناء بمدينة الخميسات دون ان يكتب لهذا المشروع الخروج الى الواقع بمواصفاته التي طرحها رئيس المجلس الاقليمي الذي اكد انه سيكون على تصميم وشاكلة شارع النخيل بالرباط حينما كان يهيئ للترويج لهذا المشروع الضخم الذي خصص له مبلغ 11 مليار سنتيم برفقة عامل الاقليم الذي عمل منسقا بين كافة المصالح الحكومية والمجتمع المدني بكل اطيافه النقابية والجمعوية والسياسية والاعلامية خلال الاجتماع التاريخي بمقر البلدية حيث قدم ممثل مكتب الدراسات عرضا ابان فيه عن الحلة الجديدة التي ستظهر بها مدينة الخميسات بعد اشغال التأهيل الحضري لكن بعد استنزاف مالية المجلس الاقليمي ومالية جماعة الخميسات التي تعاني اصلا من الهشاشة والضعف المزمن توقفت الاشغال ولم يظهر على ساحة المدينة اي اصلاح عدا تبليط بعض الازقة التي تؤدي الى منازل بعض المنتخبين المحظوظين فيما لا تزال البنيات التحتية بالمدينة في تراجع كبير وهذا طبعا لم يضر عامل الاقليم في شيء لانه لا ينتظر سوى المحطة الثانية التي تنتظره في مساره المهني غير ابه بما تعانيه المدينة من ركود وتخلف ، فحبذا لو تحرك لعقد اجتماع موسع كما فعل في ذاك الوقت بحضور كل من حضر سابقا لتقييم المنجزات ووضع اليد على مكامن الخلل لاقناع الراي العام المحلي والوطني بخصوص مشروع تهيئة شارع ابن سيناء و توقف مشروع بناء القاعة وسط العمالة؟وكذا اسباب توقف اشغال اصلاح باب العمالة نفسها؟ والعجز الذي تعانيه المدينة والاقليم ككل في مجال البنيات التحتية ؟ولماذا اختار المجلس الاقليمي وضع الارصفة واشجار النخيل على جنبات الطرق ببعض الجماعات المحلية بميزانيات ضخمة في اطار ما يسمة بتأهيل المراكز الصاعدة ؟ولماذا لم تنجز الجهات المختصة برنامج التنمية المندمج للاستفادة من مشاريع تنموية من ميزانية الجهة اسوة بعمالة سلا وعمالة الصخيرات ؟ولماذا لا تأخذ شكايات المواطنين بعين الاعتبار في تحديد المشاريع التنموية واعطاء الاولوية للحاجيات الاساسية ؟ ان ما تعرفه مدينة الخميسات والاقليم ككل لا علاقة له بالوطنية وحب الوطن وخدمة الشان المحلي التي هي من صلب مهام المنتخبين والمسؤولين ولا يتماشى مع التوجهات الملكية السامية التي ما فتئ جلالة الملك ان عبر عنها في كل خطاباته ورسائله الى المنتديات والملتقيات الوطنية و سيبقى ويظل هذا الاهمال والتهميش شاهدا على حقبة سوداء من تاريخ المجلس الاقليمي وولاية العامل قرطاح الذي ابان عن عجز كبير وفشل ذريع في تدبير المؤسسة العاملية التي باتت تعيش ضعفا خطيرا يتمثل في تفاقم المشاكل الداخلية واهمال الكثير من قضايا ومشاريع المجتمع رغم ان معظمها تندرج ضمن اهداف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومحارية الفقر والهشاشة نذكر منها مثالا قضية الباعة الجائلين والفراشة وسوق الجملة وملفات النقل والمأذونيات الذي لم تعقد اللجنة الاقليمية اي اجتماع لها منذ تسع سنوات والمعطلين والمعاقين ينتظرون النظر في ملفاتهم ناهيك عن قضايا لا تقل اهمية كالشان البيئي والمياه والغابات وقضايا المهاجرين و مغاربة العالم والاستغلال العشوائي للمقالع الرملية والاحجار والرخام والمعادن …اليقين الذي لا يخفى على احد ان الخميسات لن تخطو خطوة الى الامام ما دامت هذه الوجوه لم تنل حقها من المحاسبة والعقاب لان المتحكمون في خيوط اللعبة لا يخشون احدا ولا يعترفون بوجود اجهزة الرقابة …فهذه مناسبة ننتظر فيها تعليمات الجهات العليا للبحث في امر مدينة كتب لها السقوط في ايادي فاسدة….سيمضي الزمان ويبقى التاريخ يحاسب من بصم فيه بالسوء …ونحن لا يسعنا الا ان نرجو الله ان يرفع علينا البلاء ونقول ….ربنا لا تسلط علينا من لا يخافك فينا ولا يرحمنا …..

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

مواطنون يمتنعون عن البقاء بمنازلهم ويقمون صلاة التراويح

في ثاني أيام رمضان، اندلعت، مساء الخميس، مواجهات بين رجال الأمن، وعدد من المتظاهرين، المطالبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!