الرئيسية / أخبار / الخطوط الجوية المغربية طائرات الموت

الخطوط الجوية المغربية طائرات الموت

يصعب على الباحث عن اسم “الخطوط الملكية المغربية” على الانترنت، أن لا ينتبه للعدد الكبير من الفيديوهات والمقالات التي تتحدث عن “فضائح” هذه المؤسسة التي يعود تاريخها لعام 1957، والتي تؤمن رحلات جوية إلى أكثر من 90 وجهة عبر العالم.

فرغم أن الشركة المغربية لم تنجح في بناء سمعة طيبة لها لدى مستعملي طائراتها، كما فشلت في وضع سياسة تواصلية تُنجيها من احتجاجات الزبناء الغاضبين وتقارير وسائل الإعلام نتيجة تكرار مشاكلها، إلا أنها نجحت بامتياز في تحويل نفسها إلى واحدة من أكثر المؤسسات المغضوب عليها شعبيا بالمغرب.

مخاطر في السماء

لم يعد غضب مستعملي “الخطوط الملكية المغربية” مقتصرا فقط على تدني خدماتها وسوء معاملتها للزبناء والتأخر المتكرر في رحلاتها الذي نتج عنه ضياع الكثير من المصالح، فالأمر أضحى أخطر من ذلك إذ بات مرتبطا بحياة الركاب الذين وجدوا أنفسهم عدة مرات، دون رغبتهم، يخوضون عباب مغامرة على ارتفاع 10 كيلومترات من سطح الأرض.

وفي 24 من غشت الجاري لم يجد المسافرون على متن رحلة تربط مطار سلا الرباط بمطار “تونس العاصمة ” وسيلة لإنقاذ أرواحهم سوى الصراخ والاحتجاج فوق سطح البحر، بعدما انتبهوا إلى أن طائرة “لارام” التي كانت تقلهم تُصدر أصواتا غير مطمئنة.

وطالب المسافرون ربان الطائرة بإيقافها فورا بشكل اضطراري، ويبدو أن خوفهم كان في محله، حيث تأكد طاقم الطائرة من وجود مشكلة واضطر للهبوط بمطار اليزي بالجزائر ، وهناك تم فحص الطائرة ليتضح أنها كانت تعاني بالفعل من مشاكل ميكانيكية كادت تؤدي لكارثة، وأن وصف المسافرين لها بـ”الخردة” كان قريبا من الصواب.

لكن هذه الحادثة لم تكن الأولى ولا الأخيرة، فبعد أيام منها، وبالضبط في شهر شتنبر من السنة الماضية، نجا ركاب طائرة للرحلات الداخلية، كانت تربط بين الدار البيضاء وطانطان من كارثة جوية، حين تعطل محركها قبل دقائق من النزول بالمطار.

ووثق مسافرون هذا الأمر عبر كاميرات هواتفهم، بعدما أحسوا بوجود شيء غير طبيعي، لكن ربان الطائرة تمكن من تفادي الكارثة والنزول بسلام على أرضية المطار، فيما قال الركاب إن الطائرة لم تكن بحالة جيدة منذ انطلاق الرحلة، وإنهم أحسوا مرارا باهتزازات غير عادية.

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

مواطنون يمتنعون عن البقاء بمنازلهم ويقمون صلاة التراويح

في ثاني أيام رمضان، اندلعت، مساء الخميس، مواجهات بين رجال الأمن، وعدد من المتظاهرين، المطالبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!