الرئيسية / أخبار / هل روض المغاربة رونار؟! خانة كتاب وأراء

هل روض المغاربة رونار؟! خانة كتاب وأراء

 الخميسات:ازهر

هل روض المغاربة رونار؟!

وانا اكتب هذا المقال فكرت وصدري ممتليء حنقا و غضبا في كل شيء غير ان الوم المدرب الوطني رونار كما يفعل البعض. غير انه بعد تفكير عميق قررت ان اعكس كل شيء في بلادي الجميلة وابدا من رونار وانتهي بسياسة جامعة الكرة مكمن الداء. فبعمل فلاش باك قصير لمسيرة السيد رونار، سيتضح ان المدرب القدير تم ترويضه بنجاح في بلاد اسود الاطلس. وما العجب في ذالك وبلادنا استطاعت ان تروض كل شيء وتجمع بين الشيء وضده. فبلادنا احتوت شعراء وسياسين ورياضيين من كل بقاع العالم بل واستطاعت بنجاح ان تحتوي وتكسب ود حتى من كنا نعتبرهم اعداء و خونة و ستنبتتهم في التربة المغربية من باب الوطن غفور رحيم. فرغم ان السيد رونار يشهد له نجاحه و صرامته في ترويض منتخابات القارة السمراء و استطاع حيازة لقبين افريقيين هما في حقيقة الامر اكبر من خزينة المغرب من الالقاب القارية، غير انه تم احتوائه بنجاح داخل اسوار جامعة الكرة المغربية. رونار مع المنتخب بدأ قويا، متحمسا، صارما واستبعاده لزياش بوزنه في مبارياته الاولى خير دليل في هذا الشان عن سياسته الناجعة في ترويض اللاعبين ضمن منظومته التكتيكية وتوجهاته العامة التي كانت تحكمها الصرامة. لكن الناخب الوطني سرعان ما سقط في الفخ المغربي البئيس بمجرد ان استسلم، غالبا بحسن نية، للجامعة المغربية و السيد لقجع و ادواته وستسلم لتداخلات “الايادي البيضاء” او “الخيط الابيض” بالمعنى المغربي من اجل تلين موقف المدرب رونار من زياش. ومن تلك اللحظة بدات عملية الاحتواء التي عادة لا تكتمل اركانها الا بتقديم الهدايا و الاكراميات والامتيازات. عملية الترويض امتدت عبر تجديد عقد الناخب الوطني و انتهت بالسماح له بالاستقرار في بلاد زوجته السينغالية بعيدا عن اجواء الكرة المغربية. كل هذا كان بهدف تحويل المنتخب الى كل شيء رفضه الزاكي او عموتة في المنتخب. رونار استسلم او باع المنتخب وحوله الى “عائلة نخبوية” منتقاة تستوطنه زمرة من اللاعبين وتمتلكه لان الاب رونار لن يتخلى عن ابنائه حتى وان مرضوا او تعبوا بدل من ان يكون المنتخب فضاء للتنافس والتجديد والاستحقاق. اخطاء رونار كثيرة لكن في حقيقة الامر من حول رونار الى “قزم” هو سياسة الاحتواء التي تنهجها جامعة الكرة. فكل المدربين سيكون مصيرهم الفشل ما لم يتم ايقاف تمييع المشهد الكروي و الرياضي. فلهذا فمن الطبيعي في الوقت الحالي ان ينتهي المشهد اما بمدربين اجانب يتماهون مع النسق المغربي الحالي مقابل حقائب من الدولارات او بمدربين وطنين يقالون ويتم تشويههم و المحصلة كما العادة حسرة جماهيرية وخيبات ومبررات واهية.

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

مواطنون يمتنعون عن البقاء بمنازلهم ويقمون صلاة التراويح

في ثاني أيام رمضان، اندلعت، مساء الخميس، مواجهات بين رجال الأمن، وعدد من المتظاهرين، المطالبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!