الرئيسية / أخبار / مخرج فيلم كامبوديا يعلن هجرته للوطن بلادي لا تريدوني انتهت صلاحيتي بالمغرب

مخرج فيلم كامبوديا يعلن هجرته للوطن بلادي لا تريدوني انتهت صلاحيتي بالمغرب

الدولة الجديدة:  مراد بلغازي 

المخرج المغربي الشاب “طه محمد بن سليمان” من مواليد 1983 والمنحدر من مدينة الخميسات، والمنتقل الى دولة اسكتلندا لمتابعة الدراسة بعد حصوله على شهادة الباكلوريا بسنة 2002،
انتقل بن سليمان الى دولة اسكتلندا لمتابعة الدراسة حيت حصل على شهادة في المعلوميات، لكن نزعتة للمسرح والسينما لازمته مند الصغر مما جعله يعرج طريقه والإنتقال الى دراسة المسرح وفن السينما والإخراج.
فيلم Diversity و Dangerous cripple
كانو . اول تجربة سينمائية للفيلم الطويل للمخرج الشاب طه بنسليمان بالديار البريطانية.

ليقرر بعدها العودة الى ارض الوطن والعمل على إخراج فيلم قصير من ماله الخاص اختير له عنوان “وريقات الحب” تجربة تعد الاولى للمخرج بنسليمان داخل المملكة المغربية.
سنة 2018 عصف بن سليمان بفيلم سنيمائي جديد بعنوان “كامبوديا الذي حقق نجاح كبير واقبال من طرف الجمهور المغربي.
حيت بدأ عرضه في القاعات السينمائية أواخر مارس الفارط، فليم يجسد قصة ميكانيكي يدعى “عز الدين” “كويكا” (رفيق بوبكر) يجد نفسه في ورطة مع رئيس عصابة يطالبه بتسديد ثمن سيارته الباهضة التي اختفت في ظروف غامضة في ظرف شهر، الأمر الذي سيدفع عز الدين للبحث عن كل الطرق الممكنة لجمع المبلغ، لكن كل الأبواب ستغلق في وجهه وأمام التهديد المتزايد لرئيس العصابة، سيقرر عز الدين بيع كليته للابن الوحيد لإحدى العائلات الثرية “إسماعيل”، والتي سترسلهما للقيام بالعملية في دولة سنغافورة، لكن الطائرة ستحط بدولة كامبوديا…….

فيلم مصور بالمغرب و كومبوديا، عرف مشاركة وجوه سينمائية مرموقة مثل رفيق بوبكر -صالح بنصالح- سعيد ضريف- زهور السليماني وأخرون…..

وبدون سابق إنذار يعلن المخرج الشاب محمد طه بن سليمان من خلال تدوينة على حسابه بالفايسبوك نيته مغادرة المغرب بعدما رفض المركز السينمائي دعم فيلمه الأخير “كمبوديا”، رغم أنه حقق نجاحا في القاعات السينمائية.
وكتب طه محمد على حسابه في فيسبوك تدوينة، يعلن فيه تذمره من قرار المركز السينمائي رفض دعم فيلم “كومبوديا” التي شخص دور البطولة فيه الممثل رفيق بوبكر، معلنا أنه سيختار الهجرة إلى اسكتلندا “لدولة التي إحضنتني و درستني و أعطتني كل حقوقي كإنسان و كفنان… دولة الحق والقانون والمساوات والعمل والمثابرة. فهناك من سيقدر ويحترم و يدعم أعمالي”.
وأضاف مخرج “كومبوديا”: “رغم النجاح الباهض و الضجة الكبيرة التي خلفها فيلم ” كمبوديا ” إلا أنه تم رفض دعمه اليوم بالمركز السينمائي. لو كان هذا أول فيلم لي لتقبلت الأمر… لكن هذه المرة الثانية التي يرفض الدعم. أنتجت فيلم ” وريقات الحب” من مالي الخاص سنة 2016 فرفضو دعمه و أنتجت فيلم ” كمبوديا” أيضا من مالي الخاص سنة 2018 فرفضو دعمه أيضا”.
وختم تدوينته التي لقيت تفاعلا واسعا بعد دقائق من نشره لها: “تركت لكم هذا الميدان لتتخاطفو على بقشيش ما ستوفر لكم الحكومة. للأسف تبقى بلادي العالم الثالث مهما كذبنا على أنفسنا..إنتهت صلاحيتي بالمغرب”.

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

أمن الخميسات يوقف مشتبهين في ارتكابهم جريمة قتل شاب بعين الخميس

تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الخميسات، أمس الاثنين، من توقيف ثلاثة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!