الرئيسية / أخبار / فضيحة تزوير بقع سكنية بالخميسات تطفو على السطح

فضيحة تزوير بقع سكنية بالخميسات تطفو على السطح

جريدة الدولة الجديدة: مراد بلغازي
طفت على السطح مؤخرا قضية بيع بقع عن طريق التزوير بتجزئة بلهواري بالخميسات بعد اكتشاف العديد من اصحاب البقع سقطوهم في فخ نصبه باحكام المدعو سكانير الذي يستعين بعدلين من الخميسات ويعمد الى توثيق عقود عن طريق التدليس وعبر سلك اجراءات غير مشروعة مما جعل التجزئة تعيش على ايقاع الفوضى وحرمان اصحاب البقع الاصليين من حقوقهم .
مصدر مطلع كشف لجريدة للدولة الجديدة ان المدعو سكانير يستغل تواجد اصحاب البقع خارج المدينة وايضا البقع التي توفى اصحابها او تلك التي تعيش نزاع بين اصحابها ليعمد الى جلب مشترين وبيع البقع عن طريق تزوير ملكيتها بمساعدة عدلين تابعين لهيئة العدول بالخميسات مقابل عمولات مالية او عبر جلسات خمرية يتم من خلالها اقتسام الغنيمة و البحث عن ضحايا جدد للايقاع بهم مما يحرم اصحاب البقع الاصليين من حقهم وسط صمت غير مفهوم للسلطة المحلية التي تغض الطرف عن عملية نصب وتزوير تتناسل بشكل مخيف وتضيع من خلالها حقوق العديد من الاسر التي تحلم بسكن متواضع غير ان مافيا العقار حسب مصدرنا تقف عائقا امام الامر .
تجدر الاشارة الى ان مافيا العقار التي يتزعمها المدعو سكانير وعدلين استحوذت على بقع بطرق تدليسية وضحاياها في تزايد كما تعج محكمة الخميسات بالعديد من الشكايات التي يجري بشأنها بحث في انتظار الحسم فيها وتعويض المتضررين من عملية نصب وصفها مصدر الدولة الجديدة   بالكبرى ولم تقتصر انشطة الشبكة على تجزئة بلهواري بل امتد نشاطها التدليسي الى ودادية اسكار التي يوجد ملفها لدى قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بالخميسات .
من جهة اخرى تعيش تجزئة بلهواري حالة شاذة في مجال البنية التحتية نظير غياب الطرق وضعف شبكة الكهرباء وخاض سكانها العديد من الاشكال النضالية و حضروا العديد من جلسات الحوار مع السلطات المحلية والمنتخبة لرفع اسلوب اللامبالاة في اصلاح التجزئة التي توجد على مرمى حجر من حي الكرامة .

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

جهاز الدرك بالخميسات ينحج في محاربة الجريمة وتضيق الخناق عن الخارقين للقانون

يكاد المتابع لا يعرف أسماءهم، ولا رتبهم، لأنهم اعتادوا أن يعيشوا تحت الظل، فلا يغادرون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!