الرئيسية / أخبار / بنكيران يقرر: غدي نخرج ليهم نيشان بعدما بلغ السيل الزبى جريدة الدولة الجديدة

بنكيران يقرر: غدي نخرج ليهم نيشان بعدما بلغ السيل الزبى جريدة الدولة الجديدة

عبد الإله بنكيران يرد على ما نشره موقع “كود” عبر حسابه الرسمي ويقول…..

نشر موقع “گود” مقالاً بعنوان « تصويت نواب “البيجيدي” على فرنسة التعليم.. بنكيران كاعي وغادي يخرج فيهم طول وعرض: واش غايقدم استقالتو؟ »، يذكر فيه أنه من المرتقب ان أقوم بخرجة إعلامية حول مخرجات تصويت مجلس النواب على القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي بقوله “بنكيران سيخرج إلى العلن بعدما بلغ السيل الزبى وسيوجه بندقيته نحو كل من تورط في إذلال البيجيدي”.

وإذ أنفي نفيا قاطعا هذا الأمر، فإني أؤكد أن المقال المذكور غير صحيح ولا أساس له.

الحكاية وما فيها أن السيد عبد الإله ابن كيران مقتنع بأنه لولاه لما كان حزب العدالة والتنمية في الحكومة، أو على الأقل في رئاستها، لذلك يتعامل بمنطق الصياد الذي اجتهد في الإيقاع بفرائسه، وبعدما جمعها وحضّرها على طبق، حان وقت الوليمة فطُلب منه الانسحاب من على المائدة، فيما التم حولها صيادة الصف الثاني والثالث.
إنه رجل يتصرف بكثير من المرارة، حتى وهو يحاول نفي الشخصنة عن مواقفه، لذلك كلما حانت فرصة استغلها ليصرف هذا الحَنق مغلفا امتعاضه بغلاف “المبادئ”، وهو الأدرى أنه لو كان مكان “أخيه” سعد الدين العثماني لأبلى البلاء “التنازلي” نفسه، بل لما رافق القانون الإطار أي جدل مثلما الذي سمعناه وعاينناه ولمسنا تداعياته. لو كان مكانه لمرت الأمور بهدوء مثالي، ولوجد من التبريرات ما لن يقوى العثماني، او غيره، على الجهر به، فهو القادر على تمرير ما شاء بالطريقة التي شاء وفي الوقت الذي شاء وليعارضه من يقوى على ذلك أو شاء.
نتذكر كيف تحمل العثماني مرارة التعديل الحكومي، وغادر وزارة الخارجية إلى عيادته، متكتما، ملتزما بالقرار، حتى وقد بدا عليه الحنق. أما ابن كيران، فلأنه مقتنع بأن فضله الانتخابي يلف رقاب أهل البيجيدي، فإنه يمنح نفسه الحق في أن يكون فوق الجميع، مثل الذي يملك قناعة أنه بدونه لا شيء يسير.
لهذا نقول إن ابن كيران ليس ظاهرة سياسية فقط، بل “نفسية”، لا يمكن تحليلها ب (لا) منطق السياسة فحسب، وربما لأن العثماني متخصص فيما هو متخصص فيه وجد له، بطريقته، الأسلوب الملائم للتعامل… أو للعلاج…

عن الدولة الجديدة

شاهد أيضاً

مواطنون يمتنعون عن البقاء بمنازلهم ويقمون صلاة التراويح

في ثاني أيام رمضان، اندلعت، مساء الخميس، مواجهات بين رجال الأمن، وعدد من المتظاهرين، المطالبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!